منظمة الشباب للتنمية الديمقراطية تنظم جلسة المساءلة الثانية في اطار مشروع المساءلة المجتمعية

ضمن سياق أنشطة مشروع المساءلة المجتمعية وبالشراكة مع مؤسسة رنين! اليمن وتمويل الصندوق الوطني للديمقراطية نظمت منظمة الشباب للتنمية الديمقراطية صباح اليوم الموافق 22 / 11 /2020م، وعبر المجلس المحلي للشباب اليمني جلسة المساءلة الثانية حول قضية الثكنات العسكرية في المدارس.

حضر الجلسة عدد من الشخصيات الاجتماعية والقيادية وعدداً من وأولياء الأمور. كما حضر كلاً من:

مساعد مدير شرطة تعز-العقيد/ سمير الاشبط

الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني – العقيد/ عبد الباسط البحر

مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية صالة-الأستاذ / محمد عبده حسن،

نائب مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية القاهرة/ قاسم حسن

مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية المظفر/ عادل العليمي

مدير العلاقات العامة في المحافظة/ الأستاذ /قاسم إبراهيم

مدير مكتب المدير العام بمديرية المظفر/ مهيوب الحبشي

استعرضت الجلسة نقاشات عديدة تمحورت حول قضية الثكنات العسكرية في المدارس ومبررات تواجد تلك الثكنات في بعض المدارس، وأثرها السلبي في عملية التعليم على الطلاب. واختتمت الجلسة   برفع عدداً من التوصيات الى الجهات المعنية للنظر في قضية الثكنات العسكرية بغرض خلق وتهيئة جوء تعليميي مناسب يحفظ للطالب حقه التعليمي.

ويهدف المشروع الى ضمان استمرار المساءلة الفعالة خلال الأزمات والكوارث من أجل تحسين الخدمات التعليمية، وسهولة الوصول اليها من قبل المجتمع بجودة مناسبة، وتراعي الوضع القائم في مدينة تعز التي تعيش تحت الحصار والحرب، وتفشي الأوبئة منذ خمسة أعوام.

3 أفكار بشأن “منظمة الشباب للتنمية الديمقراطية تنظم جلسة المساءلة الثانية في اطار مشروع المساءلة المجتمعية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *